منتدى احمد سديم الثقافي

منتدى اسلامي ثقافي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نجد وقرن الشيطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 03/11/2011

مُساهمةموضوع: نجد وقرن الشيطان   الجمعة ديسمبر 16, 2011 4:11 am




الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير البرية، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

في زمن كثر فيه الدجل والدجالين، وأضحى ما يفتريه أولئك الدجالون في ظل التقنية الحديثة رائجًا ومنتشرًا، بل قد يُتلقف ذلك الدجل ويُصدّق، بل الأدهى من ذلك والأمرّ، إن أصبح ذاك عند البعض مُسَلّمًا، لذا فإن توضيح الحق واجب على كل من يستطيعه، حتى يخبت الباطل وينزوي.
لهذا سأطرح هذا الموضوع الذي كنتُ أنوي إدراجه من فترة سابقة، ولكن لم يتسنَ لي حينها ذلك، ولكن لله الحمد الذي يسّر لي طرحه الآن، فأتمنى أن يكون فيه ما يُجلي الحق، فأقول:

لقد حاول بعض الجهلة من أهل البدع والأهواء أن ينسبوا لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب –رحمه الله- كثيرًا من الأباطيل والكذب، ليصدوا الناس عن العقيدة السليمة التي جاء بها رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ولعل أبرز ما يتعلق به بعضهم، هو نسبة نجد المذكورة في الحديث الآتي إلى نجد اليمامة، بل قد ذهب البعض إلى نسبة ماو ورد في ذلك الحديث إلى دعوة الشيخ المجدد محمد بن عبدالوهاب –رحمه الله- وأتباعه، الذين هم على هدي وسنة الحبيب -صلى الله عليه وسلم-، وذاك محض بهتان وافتراء، وسنعرف حقيقة ذلك البهتان من خلال ما سيأتي بإذن الله تعالى.

وذلك الحديث الذي يستند إليه أولئك الكذبة هو ما رواه البخاري في صحيحه، وفيه يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم: " اللهم بارك لنا في شامنا، اللهم بارك لنا في يمننا، قالوا: يا رسول الله، وفي نجدنا؟ قال: اللهم بارك لنا في شامنا، اللهم بارك لنا في يمننا، قالوا: يا رسول الله في نجد؟ (قال الرواي) فأظنه قال في الثالثة: هنالك الزلازل والفتن، وبها يطلع قرن الشيطان"1.

لقد ذهب أهل البدع والأهواء الذين ليس لهم نصيب من معرفة هدي وسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى نسبة نجد المذكورة في الحديث السابق إلى نجد اليمامة التي اشتهرت في حاضرنا على كثير من النجود الموجودة، وذلك لجهلهم بحقيقة السنة النبوية، ولتشويه سمعة الدعوة السلفية التي جاء الشيخ محمد بن عبد الوهاب –رحمه الله- بتجديدها في جزيرة العرب، بعد أن ماجت بها البدع، وكثرت فيه الخرافات، ولأن ذلك يغيظ أهل تلك البدع وغيرهم، ممن هم على ذلك الحال، لذا كان تشويه دعوة العقيدة الصحيحة، والسنة النبوية السليمة أمر حتمي لدى أولئك المبتدعة، فجاء اسقاط ما ورد في ذلك الحديث وغيره على نجد اليمامة فرصة كبيرة لهم حتى يتحقق مرادهم من الصد عن الحق الذي جاء الشخ محمد بن عبدالوهاب –رحمه الله-، إلى إعادته إلى مجاريها المحمدية، وعلى نهجه -صلى الله عليه وسلم-، وتلك الأمور الدنيئة وهي البهتان الواضح ليس بمستغرب على أهل الباطل، ولكن ما يحز في النفس هو رواج ذلك الباطل بين كثير من الناس على أنه حق، ولكن ولله الحمد فإن الحق يعلو ولا يعلى عليه، وهو ظاهر وإن كثر الباطل من حوله، ولعل ما سيأتي من أحاديث وتوضيح سنجلي المراد من الحديث السابق، ولعلنا ندلف إلى أقوال أهل اللغة حول تلك الكلمة وهي نجد ليتضح المعنى أولًا، فأقول:

إن كلمة نجد عند أهل اللغة هي ما ارتفع من الأرض 2، وكل ما ارتفع عن تهامة فهو نجد 3، والنجود عند العرب كثيرة ومنها: نجد اجاء، نجد الود، نجد برق، نجد خال، نجد عفري، نجد العقاب، نجد كبكب، نجد مريع، نجد اليمن، نجد العراق، نجد العثري، نجد الحجاز 4، ويقول الأصمعي: هي نجود عدة، منها: نجد برق واد باليمامة ونجد خال ونجد عفر ونجد كبكب ونجد مريع، ويقال: فلان من أهل نجد، وفي لغة هذيل والحجاز: من أهل النجد.. 5، لذا قد اتفقت كلمة شراح الحديث وأئمة اللغة ومهرة جغرافية العرب أن النجد ليس اسماً لبلد خاص ولا اسماً لبلدة بعينها بل يقال لكل قطعة من الأرض مرتفعة عما حواليها نجد..6.
ولذا فمع تعدد النجود كما سبق، يبدر لنا تساؤلات وهي: إذن ما المراد بالنجد المذكور في الحديث، وأي النجود هو المقصود؟؟

فنجيب عليها من خلال طرح جملة من الأحاديث المتعلقة بهذا الباب، وأقوال أهل العلم في ذلك أيضًا:

أولًا- عن يسير بن عمرو قلت لسهل بن حنيف: هل سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الخوارج شيئا؟ قال: سمعته يقول وأهوى بيده قِبل العراق: يخرج منه قوم يقرؤون القرآن، لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الإسلام مروق السهم من الرمية.7

ثانيًا- عن عبدالله بن عمر قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بيده يؤم العراق ها إن الفتنة هاهنا إن الفتنة هاهنا ثلاث مرات من حيث يطلع قرن الشيطان. 8

ثالثًا- عن عبدالله بن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اللهم بارك لنا في مكتنا، اللهم بارك لنا في مدينتنا، اللهم بارك لنا في شامنا، و بارك لنا في صاعنا، و بارك لنا في مدنا. فقال رجل : يا رسول الله! وفي عراقنا فأعرض عنه، فرددها ثلاثا، كل ذلك يقول الرجل: و في عراقنا فيعرض عن، فقال: بها الزلازل و الفتن، و فيها يطلع قرن الشيطان. 9

رابعًا- عن ابن عباس قال دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال اللهم بارك لنا في شامنا ويمننا فقال رجل من القوميا نبي الله وعراقنا فقال إن بها قرن الشيطان وتهيج الفتن وإن الجفاء بالمشرق. 10.

إذن فالمقصود بالنجد الوارد في الحديث الأول هو نجد العراق، وليس غيره، والأحاديث صريحة في تعيين ذلك نصًا، كما أن أقوال العلماء أيضًا تدعم ذلك وتؤيده، وليس بعد تصريح النبي -صلى الله عليه وسلم- مزيد تأكيد، وإنما سنذكره للفائدة، فيقول الخطابي –رحمه الله- (ت 388 هـ):نجد من جهة المشرق ومن كان بالمدينة كان نجده بادية العراق ونواحيها وهي مشرق أهل المدينة، وأصل نجد ما أرتفع من الأرض وهو خلاف الغور فإنه ما انخفض منها وتهامة كلها من الغور ومكة من تهامة.11

ويقول ابن عبد البر –رحمه الله- (ت 463 هـ):في هذا الحديث علم من أعلام نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم لإخباره بالغيب عما يكون بعده والفتنة ههنا بمعنى الفتن فأخبر صلى الله عليه وسلم عن إقبال الفتن من ناحية المشرق وكذلك أكثر الفتن من المشرق انبعثت وبها كانت نحو الجمل وصفين وقتل الحسين وغير ذلك مما المطلوب ذكره مما كان بعد ذلك من الفتن بالعراق وخراسان إلى اليوم. 12.

وكذلك ذكر الكرماني (ت 793 هـ)كما في الفتح : ومن كان بالمدينة الطيبة صلى الله على ساكنها وسلم كان نجده بادية العراق وهي مشرق أهلها. 13

ويقول ابن حجر العسقلاني –رحمه الله- : وأول مانشأ ذلك من العراق من جهة المشرق.14

وقال الشيخ الألباني رحمه الله في الصحيحة (بعض المبتدعة المحاربين للسنة والمنحرفين عن التوحيد يطعنون في الإمام محمد بن عبد الوهاب مجدد دعوة التوحيد في الجزيرة العربية ويحملون الحديث عليه باعتباره من بلاد نجد المعروفة اليوم بهذا الاسم،وجهلوا أو تجهلوا أنها ليست هى المقصودة بهذا الحديث وإنما هى العراق كما دل عليه أكثر طرق الحديث، وبذلك قال العلماء قديما كالإمام الخطابي وابن حجر العسقلاني وغيرهم) 15

إذن من خلال ما سبق من أحاديث، وأقوال صحابة، وشرح علماء يظهر أن المقصود هو نجد العراق، وليس نجد اليمامة، وكيف لا وجل الفتن التي عصفت بالمسلمين منذ الصدر الأول إلى يومنا هذا ومنبعها العراق، وأساسًا قد أسهب العلماء في ذكر تلك الفتن التي عصفت بالمسلمين والبلاد الاسلامية، ولعلي أختصر القول وأقول: هل سيظل لهذه الفرية محل في عقول البعض؟!
أتمنى أن يكون الحق فيها قد انجلى بعد ما سبق.


هذا وصلى الله وسلم على خير خلق الله، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

ودام الجميع بخير،،،




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sdem.forumarabia.com
 
نجد وقرن الشيطان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى احمد سديم الثقافي :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: الدين والحياة-
انتقل الى: